المشاركات الشائعة

السبت، 11 يونيو، 2011

وسائل الماسونيه للسيطره على الدول

وسائل الماسونية في تحقيق أهدافها: سلكت الماسونية عدة سبل ووسائل لتحقيق أهدافها، وهي تطور وتجدد وسائلها باستمرار. ومن وسائلها:

1- إباحة الجنس، واستخدام المرأة كوسيلة للسيطرة.

2- إحياء الدعوات الجاهلية والنعرات الطائفية العنصرية، وبث الأفكار المسمومة.
...
3- استعمال الرشوة ب...المال والجنس مع أصحاب الجاه والمناصب السياسية
لإسقاطهم في حبائل الماسونية، ومن ثم استخدامهم لخدمة الماسونية.

4- تجرد الداخلين في الماسونية من الفضائل والأخلاق والروابط الدينية، والتجرد من الولاء للوطن، فالولاء يجب أن يكون خالصاً للماسونية نفسها.

5- السيطرة على رجال السياسية والحكم والفكر والأدب البارزين في بلدانهم، ثم استخدامهم صاغرين لتنفيذ المخططات الماسونية.

6- السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام، واستخدامها في تحقيق الأهداف الماسونية.

7- بث الأخبار الكاذبة والإشاعات والأباطيل، والتركيز عليها لتصبح كأنها حقائق، من أجل طمس الحقائق أمام الجماهير.

8- توفير سبل الإباحية والرذيلة بين الشباب والشابات، وتوهين العلاقات الزوجية والروابط الأسرية.

9- الدعوة إلى تحديد النسل والعقم الاختياري بين المسلمين.

10- السيطرة على المنظمات والمؤسسات الدولية، كمؤسسات منظمة الأمم المتحدة التي أصبح معظمها تحت رئاسة يهودي ماسوني.

11- السيطرة على منظمات الشباب واتحادات النساء في كل بلدان العالم.

12- اعتماد السرية والكتمان الشديدين، واعتبارهما من أهم وظائف الماسونية

13- هدم الأديان التي تمثل ركيزة أساسية التي يتإك عليها المصلحين لإصلاح حال شعوبهم و تعويضها بالعلمانية الهدامة التي تشرع الإباحية و الفساد الأخلاقي تحت مسميات زائفة كالحرية و الديمقراطية.

ملحوظه : عملاء الماسونيه في مصر هم الجمعيات الحقوقيه وتحرير المرآه والاعلام العلماني والمثقفين العلمانيين بمختلف اتجاهاتهم وتوجهاتهم ورجال الاعمال الفاسدين..
تري كم من اهداف الماسونيه تم تنفيذها في مصر والدول العربيه والاسلاميه ناهيك عن العالم كله ؟

الجمعة، 3 يونيو، 2011

نخب العار


يسألونك عن النخب !!
• النخبة مفردة جمعها (النخب) ، وتعبر كلمة النخبة عن طبقة معينة أو شريحة منتقاة من أي نوع عام ، والنخبة فى اللغة : المختار من كل شيئ ( المعجم الوجيز ، باب النون ، فصل الخاء ) .
• فى كل أمة من الأمم يبرز من بين أبنائها " نخب " تتميز فى مجال من مجالات الدين أواللغة ، الاقتصاد أوالسياسة ، الفن أو الثقافة ، ويكون بروزهم وتميزهم لعلم اجتهدوا فى طلبه، أو مال كدوا فى كسبه ، أو موهبة تفردوا بها . ويكونوا فى الغالب قوميين منتمين لأوطانهم وهويتهم الدينية والحضاربة، يتنافسون ويتسابقون لتحقيق نهضة أمتهم ورفعة وتقدم شعوبهم والسيربهم فى مسارات العلم والتقدم والتنمية ، هؤلاء هم " النخب " الحقيقية لأمتنا العربية والأسلامية ، الذين يحتاج حصرهم والحديث عن مآثرهم الكثير!
• حتى جاء الاستعمار الغربى الصليبي الهمجي الى منطقتنا العربية والأسلامية ليعيث فيها عسفا وظلما وجورا ونهبا ، فيتصدى لمواجهته ومقاومته ودحره تلك "النخبة " الوطنية من أبناء الامة ، كل فى مجاله ، ليعطلوا سيره ويرفعوا كلفة بقائه فى أوطانهم ، وينشطوا فى فضح مؤامراته وظلمه وجرائمه ونهبه فى الداخل والخارج ، وليعمقوا فى الوعي الجمعي فكرة رفض الهيمنة الأستعمارية بكل صورها وأشكالها ، ليدرك الأستعمار أنه لامكان له فى أوطانهم ، مهما طال الوقت ، كيف وهو لا يقدر على العيش بلا احتلال لأرض الغير، لاسيما العرب والمسلمين ، لحقده التاريخي عليهم وعلى دينهم وطمعه فى ثرواتهم ، و اعمال القتل والظلم والتدمير والنهب فيهم ، ليقررالمستعمرون أن يصنعوا لأنفسهم " نخبتهم الجديدة الخاصة " الدائرة فى فلكهم ، المفتونة بثقافتهم ، المتحمسة لأرضائهم وأقتفاء آثارهم ، من أبناء العرب والمسلمين ، الذين أرضعهم الأستعمار الغربي لبان ثقافته المتعصبة الكارهة للعروبة والأسلام ، وأشربهم " القابلية للاستعمار " ( المصطلح لمالك بن نبي) ، فكانت تلك " النخب الجديدة " بمثابة النبت الشيطاني الذى أورد أمتنا الموارد ، وشمت بها الأعداء ، وجعلها فتنة للقوم الكافرين !!
• تلك " النخب الجديدة " التي أجتباها الغرب وأحتضنها ورعاها ، ونزع عنهم ثياب هويتهم الحضارية العربية الأسلامية ، ليفقدهم أعز ما يملكون ! ثم أطلقهم فى أمتنا ، وجعلهم ينظرون إلى شعوبها باعتبارهم "العوام" أو العامة إن لم يكن "الدهماء"، أو في أحسن الحالات اعتبار أفعالهم عاطفية، وليست صادرة عن وعي وعقل وذكاء وتراكم للتجارب والخبرات ! فيعيثوا فيها أرجافا وتحريشا وفتنة ، ينفرون من دينها ، ويفترون على تاريخها ، ويغمزون ويلمزون فى رموزها ، ويشيعون فى أبناءها الشك والحيرة والتمزق ، حتى يتنكروا لدينهم وهويتهم وكرامة أوطانهم ، ويلهثوا مثلهم ليظفروا بأن يكونوا ذيلا للغرب وخدما له ولسياسته الأستعمارية الظالمة ولثقافته المادية الهدامة !!
• منذ أن تآمر " كمال أتاتورك " مع الغرب على الخلافة وأنقض عليها ، ليحرم الكتابة بلغة القرآن والأذان بها ، ويجرم الحجاب ويفرض القبعة الغربية ! ليأتي " طه حسين " ويطلق صيحته القائلة : ليس أمامنا لكي ننهض الا ان نأخذ عن الغرب ثقافته ، كل ثقافته ، خيرها وشرها ، حلوها ومرها !! وصولا الى اليوم الذى أصبح من المعتاد فيه أن يجترأ أحدهم : بأن لادخل لله فى السياسة ، وأن حديث المسلمين عن أعجازعلمي فى قرآنهم ماهو الا تعويضا عن "عقدة نقص لديهم " ! ويكمل آخر: بأن ليس للمسلمين أن يعيشوا الا فى ظل كيان منزوع الدين – الأسلامي فقط طبعا – بحجة المواطنة ، يأكلون ويشربون ويلعبون ، وكأنهم فى معسكر للأعاشة ! وآخر لايرى من تاريخ هذه الأمة ألا الأستبداد والقتل والدماء والغدر !!
• عز عليهم جميعا أن يكونوا فى مثل شرف وأنصاف " جوناثان ليونز " مؤلف " بيت الحكمة " الذي تعرض فيه لقطرة من بحر حضارة المسلمين :
• يصور الكاتب اجتياح الصليبيين للقسطنطينية عاصمة المسيحية الشرقية، إذ دمر جيش من المتعصبين ضيقي الأفق يقودهم كهنة جهلة لم تكن لديهم فكرة عن الإسطرلاب، سيد الآلات العلمية آنذاك. وكانت ترعبهم الظواهر الطبيعية كخسوف القمر أو التغير المفاجئ في الطقس، وكانوا يظنون ذلك سحرا أسود !
• ثم يسترجع الكاتب تاريخ الحروب الصليبية التي بدأت بنداء البابا أوربان الثاني ، ويستعرض ظروف أوروبا الداخلية والحاجات الدنيوية التي أدت إلى إطلاق هذا النداء الديني، الذي أدى إلى : انقضاض عالم متأخر بربري همجي على عالم متحضر راق هو العالم العربي ! ويستعرض الكاتب فظاعات الصليبيين وصولا إلى أكلهم اللحوم البشرية في بلدة المعرة السورية في شتاء 1098م، وينقل عن رودولف دوكان، الذي شهد فظاعات المعرة ، " وضع جنودنا كبار الوثنيين – يقصد المسلمين - في قدور وسلقوهم أحياء، وشكوا الأطفال بأسياخ ووضعوهم على سفود ثم التهموهم مشويين" !! ويصف زميله المؤرخ ألبرت فون آخن تفاصيل تلك المذبحة المروعة بلغة عادية فيقول " لم يتورع جنودنا عن أكل ميتة الترك والمسلمين، بل لقد أكلوا الكلاب كذلك"!!
• انتشرت في بغداد صناعة الورق، وأول مصنع له عام 795م مما أدى إلى ازدهار النتاج العلمي في حين كانت أوروبا تعتمد الكتابة على جلود الحيوانات. أنشا هارون الرشيد مكتبة ملكية ضخمة سماها "بيت الحكمة" ضمت كل علوم ومعارف العالم وتفرغ فيها علماء للبحث العلمي وأجربت منها أرزاق كثيرة لتمويل المعرفة. يقول الكاتب "وعلى امتداد 150 عاما، ترجم العرب كل كتب العلم والفلسفة اليونانية، وحلت العربية مكان اليونانية لغة للبحث العلمي، وغدا التعليم العالي أكثر فأكثر تنظيما في أوائل القرن التاسع، وكان في أغلب المدن الإسلامية جامعة من نوع ما ....". وكانت ذروة الحضارة العربية مع الخليفة المأمون الذي حكم بين العامين 813-833م، وكان حاد الذهن بصيرا بكل أصناف العلوم. جمعت بغداد في عصره كل علوم الكون من علوم الهند واليونان والسريان والفرس والبيزنطيين، إضافة إلى ما بدأ أبناء الحضارة العربية بإبداعه، ومن أشهرهم الخوارزمي الذي بلغ قمما نادرة في الفلك والجبر والحساب، فقد عمل في المسح الصحراوي لقياس محيط الأرض، وعمل على الإسطرلاب، وشارك في الأرصاد الفلكية ووضع "زيح السند هند" الذي ظل يستخدم لقرون، وأخيرا هناك الخوارزميات الشهيرة التي لا تزال تستخدم حتى اليوم بعد تعديلها.
• وبينما كانت أفضل مجموعات الكتب في أوروبا لا تتعدى بضع عشرات من المجلدات، كان بيت الحكمة يفتخر باحتوائه على أربعمائة ألف مجلد !! ،
• ويتابع الكاتب "...... من المستحيل تصور الحضارة الغربية من دون ثمار العلم العربي، فن الجبر للخوارزمي، أو التعاليم الطبية والفلسفية الشاملة لابن سينا، أو علم الجغرافيا وفن رسم الخرائط للإدريسي المستمرين إلى اليوم، أو العقلانية الصارمة لابن رشد. بل الأهم من عمل أي شخص كانت المساهمة الإجمالية للعرب، تلك التي تقع في صميم الغرب المعاصر ! أما الرحالة "آديلارد" فقد رحل إلى الشرق بدافع تحصيل العلم العربي. فقد كانت أوروبا تغرق في الظلام في ذلك الوقت، فهي لا تعرف مبادئ الحساب وبالكاد دخل المعداد من الأندلس قبل سنوات قليلة وعجزت أعظم العقول عن استخدام الصفر.
• أدى دخول الإسطرلاب عن طريق العرب إلى ثورة حقيقية في هذا المجال. لكن دخول التكنولوجيا العربية إلى مجتمع جاهل لا يعرف أغلبه حتى القراءة والكتابة عدّ أمرا مريبا وغزوًا فكريا، فاتهم عدد من العلماء بالهرطقة أو بممارسة السحر الأسود !!
• الفصل الأخير من الجزء الرابع من الكتاب خصصه الكاتب لتبيان كيف اخترع العرب الغرب وساهموا بنهضته !! فقد تسربت فلسفة ابن رشد إلى الجامعات الغربية رغم تحريمات 1277م التي وضعتها لجنة من بيروقراطيي الكنيسة ووجهت خاصة إلى العلوم العربية من الفلسفة وعلم الفلك والعلاقة التي يقيمها بين حركة الأجرام السماوية والحراك على الأرض. ويجزم الكاتب أن العرب اخترعوا الغرب، فالعلم الغربي في ذلك الوقت "كان نقلا مباشرا هائلا إلى الغرب المسيحي -قد يقول البعض سرقة ثقافية كبيرة من ذلك الغرب- للمعرفة والتكنولوجيا العربية التي لا تقدر بثمن" !!
( المصدر : http://www.aljazeera.net/NR/exeres/5DBE9444-C246-43D3-927B-C36A89EAC0B7.htm )
• لعل ماتقدم يقتضي الكف عن اعتبار تلك "النخب الجديدة " لنفسها وكأنها : مالكة الوعي والمعرفة، تفيض بهما أو تهبط بهما من خلال مظلة على الشعب، فالنخب عليها احترام الشعب واحترام عقيدته ووعيه وتقاليده وتجاربه ! فبقدر ما يمكن أن يعطي المثقف أو السياسي أو القائد للشعب ، يمكن للشعب أن يعطيه ويعلمه ! وهذا لا يكون إلا إذا أحسن احترام الشعب وأحسن جس نبضه وأحسن التعلم منه، فعندئذ فقط يتلاقى الأخذ والعطاء المتبادلان في علاقة " النخبة " بالشعب

الخميس، 2 يونيو، 2011

الرد على خرافات علاء الاسواني_ الجزء الاول




هذة المقاله للرد على مقال علاء الاسواني المنشور في جريدة المصري اليوم بعنوان " هل نحارب طواحين الهواء ؟ "

افتتح الاسواني مقاله بهذه الجمله الرائعه :
«لقد عاش المسلمون أزهى عصورهم وحكموا العالم وأبدعوا حضارتهم العظيمة عندما كانوا يعيشون فى ظل الخلافة الإسلامية التى تحكم بشريعة الله.. فى العصر الحديث نجح الاستعمار فى إسقاط الخلافة وتلويث عقول المسلمين بالأفكار الغربية، عندئذ تدهورت أحوالهم وتعرضوا إلى الضعف والتخلف.. الحل الوحيد لنهضة المسلمين هو استعادة الخلافة الإسلامية.
_ثم بعد ذلك يقول انه سوف يناقش هذه المقوله !
ويقول :
الجزء الأول من الجملة عن عظمة الحضارة الإسلامية صحيح تماما.. المشكلة فى الجزء الثانى.. هل كانت الدول الإسلامية المتعاقبة تطبق مبادئ الإسلام سواء فى طريقة توليها الحكم أو تداولها السلطة أو معاملتها للرعية..؟!

ويقول ايضا :
إن قراءة التاريخ الإسلامى تحمل لنا إجابة مختلفة.. فبعد وفاة الرسول «صلى الله عليه وسلم» لم يعرف العالم الإسلامى الحكم الرشيد العادل الا لمدة 31 عاما، هى مجموع فترات حكم الخلفاء الراشدين الأربعة: أبوبكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلى بن أبى طالب.. الذين حكموا جميعا لمدة 29 عاما ( 11هـ- 40هـ). ثم الخليفة الأموى عمر بن عبدالعزيز الذى حكم لفترة عامين (99هـ- 101هـ).. 31 عاما فقط من 14 قرنا من الزمان، كان الحكم خلالها عادلاً رشيداً نقيا متوافقا مع مبادئ الإسلام الحقيقية.
كل كلامه حتى الان انا موافق عليه ولكن لنأتي بما هو قادم اذ يقول :
ما بقية التاريخ الإسلامى فإن نظام الحكم فيه لم يكن متفقا قط مع مبادئ الدين.. حتى خلال الـ31 عاما الأفضل حدثت مخالفات من الخليفة عثمان بن عفان، الذى لم يعدل بين المسلمين وآثر أقاربه بالمناصب والعطايا، فثار عليه الناس وقتلوه، ولم يكتفوا بذلك بل هاجموا جنازته وأخرجوا جثته واعتدوا عليها حتى تهشم أحد أضلاعه وهو ميت..
........
وطبعا يطعن في الصحابي الجليل عثمان بن عفان ويقول انه قرب اقاربه واعطاهم عطايا من مال المسلمين اي ان سيدنا عثمان ذو النورين ورابع العشره المبشورون بالجنه يختلس ويسرق من مال المسلمين لكي يعطي اقاربه !
هل رأيتم بجاحه وفجور اكثر من هذا ؟
انه يطعن في رابع اشرف الخلق بعد الرسول وابو بكر وعمر ويتهمه انه سارق
ولم يقل لنا من اين اتى بهذا الكلام عن عثمان بن عفان هل آتي به من امهات الكتب الاسلاميه مثل تاريخ الطبري او بن كثير ام من كتابات المستشرقين ؟
ايهمات نصدق يا اسواني..انت ام سيدنا محمد الذي دعى لعثمان وبشره بالجنه بعد ان جهز ثلث جيش المسلمين في غزوة تبوك من ماله الخاص.
وهل كان سيدنا محمد سيدعي ويبشر لص وسارق بالجنه ؟
ستقول ان سيدنا محمد مات قبل ان يسرق عثمان من مال المسلمين وبالتالي لم يكن يعرف بما هو ات.
اقول ان الذي بشر عثمان بالجنه هو الله وامر سيدنا محمد ان يبشر عثمان بها..
انك تعرف ان سيدنا محمد لا يملك ان يدخل احدا الجنه او النار حتى هو نفسه.
فأيهما نصدق .. الله ورسوله الذين بشروا عثمان بن عفان بالجنه ام علاء الاسواني الذي يتهم عثمان بالاختلاس من مال المسلمين لكي يعطيه لاقاربه... وهل الله تعالي كان سيبشر رجل يعرف انه سيسرق كما يقول الاسواني بالجنه ؟
هل تعلم ان الذين ثاروا على عثمان هم من نصارى مصر واهل الفتن من العراق وكانوا بضع مئات وانت تقول ان المسلمون هم الذين ثاورا عليه.
بالله عليك لقد كان يحكم عثمان امبراطوريه فيها عشرات الملايين من البشر وعندما يثور عليه بضع مئات من اهل الفتن عليه ويقتلوه ظلما وعدوانا تعمم وتقول ان المسلمين ثاروا عليه اي ان عشرات الملايين اشتركوا في قتله
......................
بعد ان فندنا اكاذيب الاسواني في هذه الفقره ننتقل الى فقره اخري من اكاذيب الاسواني اذ يقول :

 ثم جاءت الفتنة الكبرى التى قسمت المسلمين إلى ثلاث فرق (أهل سنة وشيعة وخوارج)، وانتهت بمقتل على بن أبى طالب، وهو من أعظم المسلمين وأفقههم وأقربهم للرسول (صلى الله عليه وسلم) على يد أحد الخوارج وهو عبدالرحمن بن ملجم. ثم أقام معاوية بن سفيان حكما استبداديا دمويا أخذ فيه البيعة من الناس كرهاً لابنه يزيد من بعده ليقضى إلى الأبد على حق المسلمين فى اختيار من يحكمهم ويحيل الحكم من وظيفة لإقامة العدل إلى ملك عضوض (يعض عليه بالنواجذ)، والقارئ لتاريخ الدولة الأموية ستفاجئه حقيقة أن الأمويين لم يتورعوا عن ارتكاب أبشع الجرائم من أجل المحافظة على الحكم.. فقد هاجم الأمويون المدينة المنورة وقتلوا كثيرا من أهلها لإخضاعهم فى موقعة الحرة. بل إن الخليفة عبدالملك بن مروان أرسل جيشا بقيادة الحجاج بن يوسف لإخضاع عبدالله بن الزبير الذى تمرد على الحكم الأموى، واعتصم فى المسجد الحرام..

بعد ان انهى الاسواني هجومه على صحابي جليل وهو عثمان بن عفان ينتقل في هجومه الى صحابي جليل اخر وكاتب للوحي وهو معاويه بن ابي سفيان
الذي قال عنه عبدالله بن عباس حبر الامه :


ويروي الطبري مرفوعًا إلى عبد الله بن عباس قوله: "ما رأيت أحدًا أخلق للملك من معاوية، إن كان ليرد الناس منه على أرجاء وادٍ رَحب.

ويقول ابن تيمية: "فلم يكن من ملوك المسلمين ملك خيرًا من معاوية، إذا نُسِبَتْ أيامه إلى أيام من بعده، أما إذا نسبت إلى أيام أبي بكر وعمر ظهر التفاضل"

وذُكِرَ عمر بن عبد العزيز عند الأعمش فقال: فكيف لو أدركتم معاوية؟ قالوا: في حلمه، قال: لا والله، في عدله". وإليك شهادة الذهبي له، حيث يقول: "وحَسْبُك بمن يؤمِّره عمر ثم عثمان على إقليم فيضبطه، ويقوم به أتم قيام، ويُرضي الناس بسخائه وحلمه، فهذا الرجل ساد وساس العالم بكمال عقله وفَرْط حلمه وسعة نفسه، وقوه دهائه ورأيه".
عندما يقول عمر بن عبدالعزيز الذي قلت عنه انت انه امام عادل ان معاويه حكم بين الناس بالعدل فهل ستيب عمر بن عبدالعزيز ايضا لانه قال قولا ليس على هواك ؟
نأتي الى حكم ال اميه ونقول :
انهم خدموا الاسلام بكل ما اوتوا من قوه وفتحو الاندلس وافريقيا في عهدهم واخطائهم لا تزكر اذا ما قارناها بخدماتهم التي قدموها للاسلام.
اما عن قصف الحجاج للكعبه بالمنجنيق فأن عبدالملك بن مروان لم يأمره بهذا واتقف كل علماء المسلمين ان الحجاج كانت له افعال ليست من الاسلام في شيئ.
وبما انك تعمم وتقول ان المسلمين كانوا شاربي دماء وانهم كانوا يتقتلون في بعضهم فلمذا لم تعمم وتقول ان النصرانيه ابان العصور الوسطي كان البابا يعتبر نفسه ظل الله على الارض وانه كان يبيع صكوك الغفران لرعاياه لكي ياخدوا قصرا في الجنه..
هل رأيت حاكم مسلم يبيع للمسلمين صكوكا ويقول لهم انه سيدخلهم الجنه..
ولماذا لم تعقد مقارنه بين الدوله الاسلاميه في ذلك الوقت " التي لا تجبك وتقول انها لا تحكم بما انزل الله " وبين الدوله الدينيه في اوربا  في نفس ذلك الوقت التي حرقت جاليليو لانه قال ان الارض كرويه بينما المسلمون كانوا يعطون لمن يترجم كتاب او يولف كتاب وزنه ذهبا

ان الدوله الاسلاميه التي تسخر منها كسرت امبراكورية الفرس والروم وقضت على كل امبراطورية الفرس وجعلتهم يدخلون في دين الله افواجا وفتحت نصف اراضي الامبراطوريه الرومانيه وجعلت روما نفسها تدفع الجزيه للمسلمين فكيف تقول انهم لم يكونوا يحكموا بالاسلام ؟
وهل سيفتح المسلمون كل هذه الدول وهم لا يحكمون بشرع الله ؟ والاغرب من هذا ان الله سيقف مع المسلمون وهم لا يحكمون بشرعه كما قال الاسواني وينصرهم على كل هذه الامبراطوريات.

كلمه اخيره :
اذا كانت الدوله الاسلاميه التي يقول عنها الاسواني انها لم تحكم بما انزل الله قد وصلت لحدود الصين وفتحت كل البلاد الاسلاميه وبلاد ما وراء النهر وقدسوا العلم والعلماء..فماذا لو كانت تحكم بما انزل الله ؟

نلتقي في الجزء الثاني ان شاء الله

رابط مقالة الاسواني في المصري اليوم :


الأربعاء، 1 يونيو، 2011

دساتير اوربا الدينيه...لماذا لا يطالب احد من شعوبها بتغيير الماده الخاصه بأن المسيحيه هي الدين الرسمي للدوله ؟


دي شوية بنود من دساتير اوربا التي تقول ان المسيحيه هي الدين الرسمي للبلد...وسلم ليا على النصاري والعلمانيون الذين يريدون ان ننسلخ من ديننا ونغير الماده التانيه من الدستور...بل ان هذه الدول تشترط ان يكون حاكمها او ملكها مسيحيا وفي دول اخرى تشترط عليه ان يكون من نفس المذهب الرسمي للبلد.
 ولايتي مين وماساشوستس
بقلوب ممتنة نقر للمشرع العظيم للكون بفضله فى منحنا هذه الفرصة ونتطلع بإخلاص لعنايته وتوجيهه لنا. ماساشوستس - مين 

ولاية بنسلفانيا

لن يحول دين أى شخص دون تأهله لأيةوظيفة ذات أجر طالما أنه يؤمن بوجود الرب ووجود نظام للثواب والعقاب بعد الموت. ولاية بنسلفانيا 
ملحوظه
دساتير وإعلانات حقوق كل الولايات الأمريكية فيها ذكر للرب فى هيئة إستعانة به واستحضار لعظمته وشكر لفضله. 
سويسرا
بإسم الرب العظيم يتبنى شعب سويسرا هذا الدستور. 1999 
بولندا
ومراعاة لمسئولياتنا أمام الرب وأمام ضمائرنا نؤسس دستور جمهورية بولندا. 1997 

أو الذين لا يؤمنون بهذه العقيدة لكنهم يحترمون تلك القيم الكونية ويعتقدون فى مصادر أخرى لها. 1997دستور بولندا 

نحن الأمة البولندية بكل مواطنى الجمهورية سواء الذين يؤمنون بالرب مصدرا للحق والعدل والخير والجمال او الذين لا يؤمنون 
بريطانيا
كل شخص يتولي الملك أن يكون من رعايا كنيسة إنجلترا -يتبع. المادة الثالثة من قانون التسوية البريطاني   

لا يسمح بتاتا لغير المسيحيين ولا لغير البروتستانيين بأن يكونوا أعضاء في مجلس اللوردات. المادة 3 من قانون التسويةالبريطاني 
اليونان " مش ديني بس كمان مذهبي "
أن المذهب الرسمي للأمة اليونانية هو مذهب الكنيسة الأرثوذكسية الشرقية. المادة الأولى من الدستور اليوناني 
اسبانيا
علي الدولة رسميا حماية اعتناق وممارسة شعائر المذهب الكاثوليكي باعتباره المذهب الرسمي لها. المادة 6 من الدستور الإسباني 

كندا

تم تأسيس كندا على مبادىء تراعى عظمة الرب وحكم القانون.1982 
ايرلندا
نحن شعب أيرلندا نتواضع لربنا المسيح عيسى الذى حفظ آباءنا عبر القرون ونعترف بالتزاماتنا تجاهه إذ نتبنى ونفعل ونمنح أنفسنا هذا الدستور. 
الارجنتين
نحن نؤسس ونصدر ونحكم بهذا الدستور للأمة الأرجنتينية..طالبين حماية الرب مصدر كل عقل ومصدر كل عدل. 1853 دستور الأرجنتين 
الدانمارك
يجب أن يكون الملك من أتباع الكنيسة الإنجيلية اللوثرية. البند 5 من الدستور الدانماركي